عشرة دروس لعالم ما بعد كورونا: هذا ليس المستقبل الذي نريد! فكيف نصنع عالماً آمنا؟ فريد زكريا

عن الكتاب:

ثلاثة أحداث أفزعت العالم في مطلع ال قرن21؛ هجوم 11 سبتمبر داخل أمريكا، وأزمة الرهن العقاري، وأزمة فيروس “كوفيد-19”. أحداث هزَّت العالم وأصابت أمريكا -تحديداً- في مقتل.

يقول “فريد زكريا” الذي تخرّج في “هارفارد”، ويكتب في “واشنطن بوست” ويقدم برنامجاً في “سي إن إن”: “كانت أمريكا مثار إعجاب العالم، فصارت مثاراً للشفقة”. والدروس العشرة التي يطرحها لعالَم ما بعد “كورونا” هي: علينا أن نستعد ونَحذَر من القادم، وجودة الحكومة أهم من حجمها، والتوازن الاقتصادي أهم من آليات العرض والطلب -التجربة الدانمركية مثالاً- ثم الحذر من تَغَوُّل المدن واكتساحها للريف، وقد طال عدم المساواة كل مناحي الحياة، والعولمة لم تَمُت بعد، والثُنائية القطبية تترسخ بين دكتاتورية الصين وبلوتوقراطية -حكم الطبقة الغنية- أمريكا.

ولأن كل بداية جديدة تفرض نهاية، فـ”فريد زكريا” ليس متشائماً. بل يرى في الدروس العشرة علاماتٍ لما سيأتي.

نبذة عن المؤلف:

فريد زكريا: مؤلف أمريكي هندي تخرج في جامعة “هارفارد” ويعمل محرراً سياسياً وكاتباً صحفياً في “واشنطن بوست”. وقد حصل على جائزة “ناشيونال ماجازين” لكتاباته حول الشؤون الخارجية وهو من أعمدة شبكة “سي إن إن” الإخبارية. ويعد كتاب عالم ما بعد أمريكا من أشهر مؤلفاته.

شاهد أيضاً

A TEST OF RESILIENCE: BANKING THROUGH THE CRISIS, AND BEYOND: McKinsey Global Banking Annual Review 2020

When will the economy return to its 2019 level and trajectory of growth? About the …