من خلال توفير خدمات خاصة لهم… البنك الأهلي المصري يستمر في استراتيجيته لدعم ذوي الهمم

يستمر البنك الأهلي المصري في استراتيجيته الهادفة لخدمة المجتمع، حيث يعد دعم ذوي الهمم أحد أهم محاور تلك الاستراتيجية، ويتضح ذلك في حرص البنك على التوسع في مختلف الخدمات التي يتيحها لعملائه من ذوي الهمم، بحيث يمكنهم الاستفادة التامة من كافة الخدمات والمنتجات المصرفية بسهولة دون الحاجة الى المساعدة، خاصة إن البنك يسعى لخدمة عملائه بمختلف متطلباتهم لتفي باحتياجاتهم اليومية، استنادا الى الدراسات التي تقوم بها فرق العمل بالبنك لتلك الاحتياجات.

    وتتماشى تلك الجهود مع توجيهات البنك المركزي المصري للبنوك بتيسير حصول ذوي الهمم على الخدمات والمنتجات المصرفية دون تمييز، بما يدعم أيضا الشمول المالي الذي يعد أحد أهم توجهات البنك المركزي التي يطبقها البنك الاهلي باهتمام بالغ، حيث يحرص البنك على دراسة أفضل الممارسات والتجارب الدولية لدمج ذوي الهمم في المجتمع بشكل طبيعي، خاصة أن الدولة تضع أبناءها من ذوي القدرات الخاصة نصب أعينها، وهو ما يتضح في إطلاق القيادة السياسية مبادرة لدمج ذوي القدرات الخاصة.

     وقد كان البنك الاهلي المصري من أوائل البنوك التي اهتمت بتوفير أفضل الظروف للتعامل مع العملاء من ذوي الهمم بفروعه بمختلف أنحاء الجمهورية، والتي تضمنت التيسير على العملاء ذوي الاعاقات الحركية من خلال تعديلات انشائية فعالة بالفروع لتناسب احتياجاتهم، وكذا خدمة العملاء من الصم والبكم وضعاف السمع من خلال تدريب فرق مخصصة من كوادر خدمة العملاء بالبنك على التعامل باحترافية بطريقة الاشارة ببعض فروعه، وهي أحد التجارب المميزة التي طبقها البنك في هذا الشأن، مع استمرار البنك في العمل بشكل دائم على إزالة كافة المعوقات التي قد تواجه عملائه من ذوي الهمم في الحصول على خدماتهم، وتوفير كافة الفرص العادلة لهم.    

   كما تشمل جهود البنك الأهلي المصري في هذا الشأن حرصه على التوسع في إتاحة عدد أكبر من ماكينات الصراف الالي التي خصصها البنك لذوي الهمم من أصحاب الإعاقات الحركية، وكذا من المكفوفين وضعاف البصر، حيث أن الماكينات الخاصة بذوي الاعاقة الحركية بلغ عددها 34 ماكينة في مختلف المحافظات ويضع البنك خططا طموحة للتوسع في هذا النمط من الماكينات لخدمة شريحة أكبر، وهي مصممة لخدمة العملاء من مستخدمي الكرسي المتحرك عن طريق وجود منحدرات سهلة لوصول العملاء إلى الفرع وماكينات الصراف الآلي، بالإضافة إلي توفير الأبواب التي تفتح بشكل تلقائي وتوسيع مساحات المداخل بفروع البنك، وتوفير مصاعد في الفروع ذات الطوابق المتعددة لمساعدة ذوى الهمم وتسهيل دخولهم إلى فروع البنك. بالإضافة إلى مراعاة تطبيق الكود الهندسي عند إناء الفروع الجديدة، وأن يكون الفرع مجهزا ومهيأ للتعامل مع العملاء ذوي الهمم.

إضافة إلى توفير البنك ماكينات مصممة لخدمة السادة المكفوفين أو ضعاف البصر في العديد من فروع البنك بمختلف أنحاء الجمهورية، كما يدرس البنك التوسع في تلك الماكينات بخطط متزايدة بحيث تكون بواقع ماكينة في كل فرع، والتي يتم من خلالها التعامل بطريقة برايل وبواسطة سماعات لتمكين العملاء من القيام بخدمات السحب والاستعلام من الماكينة بسهولة.

 ومن الجدير بالذكر، أن هذه المبادرة تأتي ضمن فعاليات متعددة يقوم بها البنك الأهلي المصري بشكل مستمر بالتعاون مع المؤسسات المجتمعية لدعم وتطوير مختلف القطاعات لبناء مجتمع مصري أكثر صحة وتوازن.

شاهد أيضاً

لحضور منتدى شباب العالم 2022…المصرف المتحد يوفد 12 شاب وشابة من القطاع المصرفي

القاهرة : 12 يناير 2022 تعزيزًا لدور الشباب في إثراء الحوار والتفاعل الثقافي والحضاري بين …