حوار مع الأستاذة/ إنجي وهدان – رئيس قطاع الموارد البشرية – البنك العربي الأفريقي الدولي.

مع قيام المؤسسات بتطوير أعمالها لجعل المرونة وسرعة الأداء والتأقلم مع التغيرات المتلاحقة أولوية قصوى، نشأت بالتبعية مجموعة من المسؤوليات والأدوار الجديدة لإدارات الموارد البشرية المختلفة. ونظراً للدور الحيوي لقطاع الموارد البشرية، نتشرف بإجراء هذا الحوار المميز مع الأستاذة/ إنجي وهدان – رئيس قطاع الموارد البشرية – البنك العربي الأفريقي الدولي.

1- ساهمت التطورات التكنولوجية المتلاحقة  والسعي نحو تطبيق استراتيجيات التحول الرقمي في تغيير ملامح ومتطلبات الوظائف والمهارات المطلوبة للعمل في القطاع المصرفي. باعتبار البنك العربي الأفريقي من أهم البنوك التي تواكب كافة المستجدات علي الساحة الدولية، ما هو تقييمكم لذلك؟ وماهي آليات بنككم الموقر لجذب والاحتفاظ وتنمية المواهب خاصة المواهب المتخصصة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي؟

أحدث التطورالسريع في التكنولوجيا والتحول الرقمي الذي نشهده جميعًا تغييرًا في طريقة البحث عن الكوادر، حيث أستبدلنا وسائل البحث عن الكفاءات التقليدية بالوسائل الرقمية التى أتاحت لنا العديد من فرص إستقطاب الكوادر و الكفاءات المميزة و خاصة من قطاعات أخرى بخلاف القطاع المصرفى، و نصب اهتمامنا فى الفترة الحاليه على اصحاب الكفاءات الغير تقليدية و اصحاب المبادرات و الافكار خارج الصندوق، هذه الصفات هى التى تتواكب مع مرحلة التغيير التى يمر بها البنك و القطاع المصرفى بوجه عام خصوصا مع التحول الرقمى و التغيير السريع الذى يحدث على الساحة.

وإيماناً من قطاع الموارد البشرية بالبنك العربى الافريقى الدولى  بأهميه تنمية الكوادر البشرية  لمواكبة متغيرات سوق العمل، يتم توفير كافة السبل المتاحة لتطويرالعاملين بالبنك من خلال الشراكة مع مؤسسات تعليمية و جامعات عالمية لتصميم برامج تطوير لكافة المستويات الوظيفية فى شتى المجالات و نصب اهتماننا بالتحديد على التكنولوجيا و التحول الرقمى.  

2- يعد تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة في بيئة العمل من أهم القيم التي تسعي إليها المؤسسات الناجحة، كيف يدعم البنك العربي الأفريقي هذا التوجه؟

 يؤمن البنك العربى الافريقى الدولى بمبدأ تكافؤ الفرص و المساواة بين الرجل و المرأة و يحرص على ذلك  بدءاً من سياسة التوظيف  والتى لا تفرق بين الكوادر على أساس الجنس والدليل على ذلك أن نسبة تمثيل الرجال إلى الإناث متقاربة فى الإدارة العليا بالبنك العربى الافريقى الدولى.

و إذا نظرنا إلى فرق العمل المختلفة بالبنك، سنجد أن نسبة تمثيل الرجال إلى الإناث شبه متقاربة ونعمل على الوصول إلى نسبة متساوية فى المستقبل القريب.

3- تعددت الآثار الصحية والاقتصادية والنفسية لأزمة فيروس كورونا المستجد على الجميع، كيف تغيرت أولويات إدارة الموارد البشرية ببنككم الموقر لدعم العاملين وأسرهم خلال تلك الفترة للحد من الآثار السلبية للأزمة على البنك والعاملين به؟

نؤمن بالبنك العربى الافريقى الدولى بأولوية الاهتمام بصحة و سلامة موظفية و هذا الايمان هو صميم جميع قراراتنا، و التى شملت مجموعة إجراءات من ضمنها تقليل الحضور بنسبة ٥٠٪؜ إلى مقرات العمل بمجموعة العربي الأفريقي المالية، للحد من إنتشار العدوي و الحفاظ على صحة و سلامة الموظفين، و كذلك توفير المطهرات و نشرات التوعية بكل المقرات الإدارية التابعة للبنك و بالأخص في شبكة الفروع حرصاً على الموظفين على جبهة التعامل المباشر مع  جمهور العملاء بشكل يومي وتم تفعيل نظم العمل المرنة  والتى تشمل العمل عن بعد و تقليل الكثافات بالإضافة إلى حملات التوعية المستمرة. و تم اللجوء إلى العديد من التطبيقات الرقمية لضمان استمرارية العمل مثل Microsoft Teams.

و بالنسبة إلى السادة الزملاء الذين أصيبوا بالفيروس، تقوم الإدارة الطبية بأدارة الموارد البشرية بتوفير كافة الدعم و الإمكانيات العلاجية على مدار ال24ساعة حتى تماثلهم للشفاء.

4- نظراً لتحمل الموظفين في الصفوف الأمامية لأعباء متزايدة خلال الأزمة وحيوية دورهم في تلبية احتياجات العملاء، ماهي أوجه التواصل الفعال والمستمر مع العاملين ببنككم الموقر في الفروع بمحافظات الجمهورية المختلفة؟

يعد موظفي الصفوف الأمامية المتمثلين فى العاملين بالفروع  في أنحاء البلاد من أهم الركائز التي يعتمد عليها البنك، و لضمان استمرارية التواصل معهم توجد العديد من قنوات الاتصال المباشر بالمقر الرئيسي بالبنك و رئيس قطاع التجزئة المصرفية للعمل على تذليل العقبات وتيسير العمليات مما يساعدنا على تلبية احتياجات عملائنا المختلفة.

بالإضافة إلى ذلك، تم إطلاق عدة برامج لضمان التواصل المباشر بين العاملين و الإدارة التنفيذية للتعبير عن احتياجاتهم ومناقشة مقترحات تطوير الأعمال. و تحت شعار “نجاح هنكمله”، أقوم مع مجموعة من الزملاء في ادارة الموارد البشرية بجولات على جميع القطاعات و الفروع  لسماع استفسارات العاملين والرد عليها و توضيح مدى اهمية دورهم خلال مرحلة التحول الرقمي الحالية و تأثيرها الإيجابي على مستقبلهم المهني.

5- كيف يساهم دعم العاملين ببنككم الموقر في تحقيق الأهداف الإستراتيجية للبنك وتعزيز رضا العملاء؟ وكيف يساهم وجود إطار عمل كفاءات شامل في الربط بين أهداف الأداء الفردي والتنظيمي؟

نؤمن بأهمية التواصل المستمر بين الإدارات لوحدة الرؤية و الهدف حيث يقوم العضو المنتدب ونائب رئيس مجلس إدارة البنك بعقد اجتماعات دورية مع مجموعات مختلفة من العاملين يجيب فيها على كافه استفساراتهم ويناقش معهم بكل شفافية ملفات البنك المختلفة حتى ادق التفاصيل، وذلك بهدف خلق بيئة عمل إيجابية تدعو إلى الالتزام و تحقيق الاهداف المنشودة.

ويقوم أيضاً مساعد العضو المنتدب للعمليات بمقابلة الإدارات المختلفة للتواصل معهم وسماع استفساراتهم وتوضيح القنوات الرئيسية التي تتيح تواصل الموظفون مع الإدارة العليا للبنك لعرض أي اقتراحات تتماشى مع الفترة الحالية و المشاركة الايجابية في المرحلة الحالية و شرح ألية رحلة التحول الشامل التي يمر بها البنك.

كما قام البنك العربي الأفريقي الدولي بإطلاق برنامج تقدير شامل يهدف إلى تكريم الموظفين المميزين وتحفيز القوى العاملة لبذل قصارى جهدهم للعمل بكفاءة وإبداع من خلال خطة تواصل وتقدير مصممة لمختلف الدرجات الوظيفية.

تهدف الخطة إلى زيادة التواصل بين الموظفين والادارة العليا من خلال زيادة قنوات الاتصال  وتقدير الموظفين وفرق العمل المتفانين في مهامهم بصورة دائمة، ويتيح ذلك البرنامج فرصة تكريم الموظفين على مدار العام إستناداً على تطبيق قيم و مبادئ العمل بالبنك بصورة يومية و دون الحاجة إلى انتظار التقييم السنوي في نهاية العام.

6- ماهي الكفاءات والمهارات التي يجب أن تتوفر فيمن يرغب في الالتحاق والحصول علي فرصة للعمل ببنككم الموقر من الشباب حديثي التخرج؟ وماهي التغيرات التي طرأت علي آليات تعيين الموظفين الجدد بالبنك العربي الأفريقي؟

أولاً نحن نبحث عن أشخاص يتسمون بالمرونة والحيوية – أشخاص قادرون على التكيف مع التغيير وتحقيق أقصى استفادة من أي موقف أو ظرف، فقد رأينا كيف أثر الوباء على الحياة العملية ، وبالتالي فإننا نبحث على أشخاص يتمتعون بالقدرة على التكيف والإبداع عندما يتعلق الأمر بإنجاز المهمة العملية بغض النظر عن الظروف المعاكسة.

نبحث أيضًا عن أشخاص مستقلين وطموحين، أولئك الذين يتوقون إلى التعلم ولا ينتظرون من شخص ما أن يعطيهم كافة المعلومات، بل يخلقون فرص التعلم والنمو الخاصة بهم، والذين يتطلعون إلى الأمام ويمهدون طرقهم بأنفسهم.

سمة أخرى مهمة للغاية هي أن تكون استباقيًا: يجب أن تكون مبادرًا – شخصًا يتوق إلى إجراء تغيير بدلاً من شخص يشغل مقعدًا ويشاهد بصمت – فذلك ما يصنع قائدًا ناجحاً في مجال عمله.

وعلى الرغم من أنه قد يبدو مفاجئًا في بيئة عمل البنك، لكننا نريد المجازفين، أولئك الذين يتبنون الفشل كفرص للتعلم. أولئك الذين لا يخشون السير في الطريق الأقل شعبية- لأن هؤلاء الأشخاص هم الأشخاص الغير العاديين، والمؤثرين والذين يتركون انطباع دائماً أينما ذهبوا.

وكما ورد في الأسئلة السابقة. نحن نبحث عن المواهب المميزة والكوادر المختلفة من كافة المجالات، ونقوم حالياً بتصميم برامج مختلفة لانتقاء المهارات المتميزة وادراجهم في نظام تعليمي متكامل مواكب للتحول الرقمي.

شاهد أيضاً

حوار مع الأستاذة/ زينب هاشم – رئيس مجلس الإدارة – شركة أبوظبي الإسلامي كابيتال و مستشار لرئيس مجلس الإدارة بالبنك الزراعي المصري للخزانه والعلاقات مع المؤسسات المالية.

1– استناداً إلي خبرة سيادتكم الثرية في إدارة قطاعات الخزانة في العديد من البنوك الرائدة …