تطوير رأس المال البشري في قارة أفريقيا

في إطار التزام المعهد المصرفي المصري EBI – الذراع التدريبي للبنك المركزي بتنفيذ استراتيجيته في إفريقيا وتحقيق هدفه في دعم وتطوير رأس المال البشري في القطاع المصرفي الإفريقي من خلال خدماته وبرامجه التدريبية. قام المعهد في الشهور الأخيرة بتنفيذ عدد من الأنشطة والشراكات مع  مجموعة من الهيئات المعتمدة بالإضافة لطرح برامج تدريبية متنوعة في القطاع المالي والمصرفي لمتدربي القارة الإفريقية.

وفي هذا السياق، تم تقديم برنامج تدريبي عن: “القنوات التسويقية للخدمات المصرفية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة” بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية (EAPD) التابعة لوزارة الخارجية المصرية داخل مقر المعهد المصرفي المصري لعدد 19 متدرب من 10 دول إفريقية وهم (السودان – جنوب السودان – سيراليون – مالاوي – ليبيريا – زامبيا – ناميبيا – موزمبيق – غينيا بيساو – غينيا الاستوائية). ويهدف البرنامج إلى التعرف على كيفية تحديد الاحتياجات المختلفة من المنتجات المصرفية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة مع التركيز على الأسس العلمية لتسويق تلك المنتجات، وأهمية التعرف على السياسات والإجراءات الخاصة بالبنوك لتسويق المنتجات المصرفية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة. كما يتم تحديد عوامل النجاح وأفضل الممارسات الدولية للتمويل الناجح للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.”

ولإثراء البرنامج التدريبي وتعريف المشاركين من القارة الإفريقية بتاريخ القطاع المصرفي المصري ودوره الحيوي على مر العصور، فقد تم تنسيق زيارة للمتدربين إلى متحف بنك مصر، وذلك بهدف زيادة الوعي لدى المتدربين بقيمة التراث المصرفي المصري وللتأكيد على دور مصر الاقتصادي الرائد في المنطقة.

هذا وقد تم الاتفاق مع الوكالة على تنفيذ برنامج تدريبي آخر خلال شهر فبراير 2022 عن أدوات تمويل التجارة Trade Finance Tools على أن يتضمن البرنامج جلسة تعريفية عن اتفاقية التجارة الحرة بالقارة الإفريقية FCFTA.

وفي إطار الشراكة الاستراتيجية بين المعهد وبنك السودان المركزي، فقد عقد المعهد عدد من البرامج التدريبية للمساهمة في تطوير الموارد البشرية بالبنك، ومن هذه البرامج على سبيل المثال لا الحصر: برنامج “التجربة المصرية في إصلاح سعر الصرف والسياسة النقدية” حيث تم تقديم البرنامج بمشاركة 6 متدربين من بنك السودان المركزي. يهدف البرنامج إلى تعريف المتدربين بدور البنك المركزي في إدارة السياسة النقدية، وتجربة الدولة في تحرير سعر الصرف. حيث تم عرض تأثير برنامج الإصلاح المصري على القطاع الخارجي بشكل شامل.

كما تم تنفيذ برنامج آخر عن “إعداد السياسة النقدية في ظل النظام المصرفي التقليدي” لعدد 6 متدربين من بنك السودان المركزي، حيث يهدف البرنامج إلى تعريف المشاركين من بنك السودان المركزي بإجراءات البنك المركزي المصري، وموقفه من السياسة النقدية وممارساته، بالإضافة إلى برنامج الإصلاح المحلي في مصر.

فضلاً عن تنفيذ برنامج “الإطار العام لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب” لعدد 10 متدربين من بنك السودان المركزي، ويهدف البرنامج لإكساب المتدربين المعرفة اللازمة بغسل الأموال، مخاطره، وعلاقته بتمويل الإرهاب، مع إيضاح الجهات الدولية المنوط بها مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والمعايير الصادرة عنها. كما تم توضيح النظام المصري لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وتحديد الأطراف الرئيسة لمنظومة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب المصرية وأدوارها الأساسية.

هذا وقد تم تنفيذ برنامج تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة لعدد 45 متدرب من العاملين بشركات القطاع المالي بدولة نيجيريا. فضلاً عن الاتفاق على تنفيذ برنامج في الإدارة لعدد 10 متدربين من أحد شركات القطاع المالي هناك.

كما تم تدريب عدد 4 متدربين من بنك Premier بدولة الصومال في برنامجي تحصيل ومعالجة ديون التجزئة المصرفية، الديون المتعثرة وطرق معالجتها فضلاً عن تدريب عدد 6 متدربين من بنك الصومال المركزي و3 متدربين آخرين من بنك سيراليون التجاري في برنامج الاتجاهات الحديثة في تقييم الأداء، وتدريب 2 متدرب من بنك الصومال المركزي في برنامج عن الإدارة بالأهداف.

شاهد أيضاً

جلسات المؤتمر السنوي العاشر للمعهد المصرفي المصري

تحت رعاية معالي السيد الأستاذ طارق عامر- محافظ البنك المركزي المصري ورئيس مجلس إدارة المعهد …