بنك HSBC يشكل فريق متخصص بالتحول والتمويل المستدام في منطقة الشرق الأوسط

أعلن بنك HSBC عن تشكيل فريق متخصص بالتحول والتمويل المستدام في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا والذي سيقوم بتقديم الدعم إلى العملاء من المؤسسات والشركات والأفراد ومساعدتهم على الانتقال إلى اقتصاد أكثر استدامة.

وفي كلمة له خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة، قال نويل كوين، الرئيس التنفيذي لمجموعة HSBC :”إن أفضل فرصة لنا لتحقيق التحول الناجح على المستوى العالمي نحو عالم خال من الانبعاثات الكربونية تتمثل في مبدأ الشراكة بحيث يعمل كل من القطاعين الخاص والعام سوية لخلق الأرضية المثالية للنمو المستدام متحدين من أجل هدف مشترك.”

هذا ويتمتع الفريق بمعرفة تقنية متخصصة وعميقة بفرص الحوكمة البيئية والاجتماعية والتحديات التي تواجه عملاء HSBC، فضلاً عن الإطر التنظيمية الآخذة بالتطور ومدى تأثيرها على أعمالهم. ومن خلال تواجد HSBC في جميع الأسواق عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، سيعمل الفريق مع جميع الخبراء المصرفيين لدى HSBC على تقديم المشورة والخبرة وحلول التمويل للعملاء من كافة الفئات والقطاعات – بغض النظر عن المرحلة التي وصلوا إليها في مسيرتهم نحو تحقيق الاستدامة لأعمالهم.

وسيعمل الفريق المتخصص بالتحول والتمويل المستدام لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا بشكل وثيق مع الفريق العالمي لحلول الحوكمة البيئية والاجتماعية الذي قام بنك HSBC بإطلاقه مؤخراً للدمج ما بين خبرات البنك العالمية الواسعة إلى جانب خبراته في مجال تمويل مبادرات الحوكمة البيئية والاجتماعية للعملاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا.

ومن جانبه، قال جاريث توماس، رئيس الخدمات المصرفية العالمية لدى بنك HSBC لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا والرئيس المشارك لفريق التمويل المستدام والانتقالي: “يهتم عملاؤنا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا بمجموعة متزايدة من خيارات التمويل المستدام وإن تشكيل فريق جديد متخصص بالتمويل المستدام والانتقالي الجديد هو مصمم خصيصاً للاستجابة لهذا الطلب. ونحن في HSBC نؤكد التزامنا بمساعدة عملائنا على بناء مستقبل قائم على الازدهار المستدام.”

وسيتولى كلاً من جاريث توماس، رئيس الخدمات المصرفية العالمية لدى بنك HSBC لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا. ودانييل هوليت، رئيس الخدمات المصرفية التجارية لدى بنك HSBC لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، قيادة هذا الفريق. وسيتم دعمهم من قبل قادة الأعمال في قطاعات الخدمات المصرفية العالمية والخدمات المصرفية التجارية والأسواق وخدمات الأوراق المالية وإدارة الثروات والخدمات المصرفية الشخصية وإدارة الأصول وتمويل التجارة العالمية والذمم المالية وإدارة السيولة العالمية والنقد. كما تم تعيين قادة الأعمال المحليين في كل من أسواق HSBC التسعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا لقيادة الفريق.

ومن جانبه، قال دانيال هوليت، رئيس الخدمات المصرفية التجارية لدى بنك HSBC والرئيس المشارك لفريق التمويل المستدام والانتقالي: “سيلعب فريق التمويل المستدام دوراً رائداً في مساعدة HSBC على تحقيق طموحه المعلن مؤخراً لأن تصبح عمليات وأعمال البنك خالية من الانبعاثات الكربونية. وفي صميم هذه الخطة، يوجد هدف يتمثل في تقليل الانبعاثات الممولة من مجموعة عملائنا إلى الصفر بحلول عام 2050 أو قبل ذلك، حيث ستكون عمليات HSBC خالية من الانبعاثات الكربونية بحلول عام 2030.”

ومن أجل دعم العملاء في انتقالهم إلى خفض الانبعاثات الكربونية لأعمالهم، يهدف بنك HSBC إلى توفير ما يصل إلى تريليون دولار أمريكي من التمويل والاستثمار على المستوى العالمي بحلول عام 2030، وهو التزام غير مسبوق من شأنه أن يساعد في بناء مستقبل مزدهر ومرن للمجتمع والاقتصاد على حد سواء.

ففي عام 2020، شهد بنك HSBC زيادةً بنحو ستة أضعاف في نشاط التمويل المستدام والانتقالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا مقارنة بعام 2019، حيث قام البنك بطرح عدد من الصفقات المبتكرة والرائدة في السوق.

ولقد لعب بنك HSBC في الآونة الأخيرة دوراً رئيسياً في إصدار أول صكوك “تحول” في العالم من قبل شركة الاتحاد للطيران. وسيتم استخدام 600 مليون دولار أمريكي التي جمعتها شركة الاتحاد للطيران لتمويل شراء لطائرات الموفرة للطاقة والبحث والتطوير لاعتماد استخدام الوقود المستدام لعملياتها الجوية. كما تضمنت الصكوك التزاماً من قبل شركة طيران الاتحاد بخطة التعويض عن الكربون في حال عجزت عن تحقيق هدفها قصير الأجل لخفض كثافة الانبعاثات الكربونية الناتجة عن أسطول طائراتها.

وذات في الوقت، في سبتمبر 2020، قام بنك HSBC بتوفير الدعم والمساعدة للشركة السعودية للكهرباء في جمع 1.3 مليار دولار أمريكي من خلال أول صفقة لإصدار سندات خضراء للطرح العام مقومة بالدولار الأمريكي تتم في المملكة، ثم بعدها ببضعة أسابيع في مصر، التي قامت بإصدار أول سندات خضراء سيادية في المنطقة.

ومن الجدير بالذكر أن خبرات بنك HSBC في مجال الاستدامة قد حازت على التقدير عندما تم اختياره كأفضل بنك للتمويل المستدام في منطقة الشرق الأوسط في عام 2020 من قبل مجلة يوروموني. كما أقرت مجلة يوروموني بمساهمة HSBC على المستوى العالمي، حيث تم اختيار البنك كأفضل بنك للتمويل المستدام في العالم في عام 2020.  

شاهد أيضاً

بنك مصر يشارك في الطرح العام لشركة إي فاينانس ببيع 15% من حصته

شهدت سوق الأوراق المالية طرح شركة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية (“الشركة”) المتخصصة في التكنولوجيا …