بنك مصر يوقع بروتوكول تعاون مع شركة غاز القاهرة لدعم وتمويل المصانع للتحول للعمل بالغاز الطبيعي

قام بنك مصر مؤخراً بتوقيع بروتوكول تعاون مع شركة غاز القاهرة لدعم وتمويل المصانع للتحول للعمل بالغاز الطبيعي وقد حضر التوقيع كلاً من السيد الأستاذ / عاكف المغربي – نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر، السيد الدكتور / محمد العنتبلي – رئيس قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتمويل متناهي الصغر والائتمان الإسلامي – ببنك مصر، السيد المهندس / محمد فتحي – رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة غاز القاهرة بالإضافة إلى لفيف من قيادات البنك والشركة.

 ويأتي توقيع هذا البروتوكول انطلاقاً من دور بنك مصر كأحد المؤسسات الرائدة في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال آليات تمويل متميزة تُلبي كافة الاحتياجات التمويلية، فقد تم الاتفاق مع مسئولي شركة غاز القاهرة على إطلاق مبادرة مشتركة لدعم وتمويل المصانع للتحول للعمل بالغاز الطبيعي، وقد اتفق الطرفان على أن المستفيدين من هذا البروتوكول هم أصحاب المصانع الصغيرة والمتوسطة في مناطق امتياز شركة غاز القاهرة ( مدينة بدر الصناعية ) الراغبين في تطوير مصانعهم وتحويلها للعمل بالغاز الطبيعي كمصدر للطاقة النظيفة بدلاً من السولار ومشتقاته، وذلك لتحسين وتطوير الية المصنع وانتاجه والمحافظة على البيئة، وكذا توفير العملة المخصصة لاستيراد المواد البترولية.

ومن الجدير بالذكر ان بنك مصر يولي قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر أهمية كبرى لما له من دور حيوي واستراتيجي في الاقتصاد القومي، فقد قام البنك بزيادة حجم محفظة تمويل هذا القطاع لتصل إلى 20% من حجم المحفظة الائتمانية تماشياً مع توجهات الدولة لهذا القطاع؛ الأمر الذي ينعكس على الحد من البطالة، وزيادة نمو الدخل للفرد الواحد أو الأسرة شاملة والذي من شأنه التأثير على معدلات الناتج القومي من خلال زيادة الإنتاجية المجتمعية وتغطية متطلبات السوق المحلي، وقد قام بنك مصر بالعمل على عدة محاور الغرض منها تنمية أعمال قطاع تمويل المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة واشتملت المحاور على؛ تطوير نظم أعماله وإعادة هيكلتها بالكامل وتحقيق اللامركزية في منح الائتمان، بالإضافة إلى تطوير كفاءة وقدرات العاملين مقدمي منتج تمويل المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة بالبنك الذي يحظى بأكبر شبكة فروع تغطي جمهورية مصر العربية، هذا ويحرص البنك دائماً على مساعدة رواد الاعمال وكذلك متابعة عملائه دورياً وتقديم الاستشارات لهم، ومساعدتهم لتحقيق النجاح والتقدم، ايماناً منه بأن المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة هي قاطرة النمو الاقتصادي.

هذا وقد حرص بنك مصر على الدخول في العديد من البروتوكولات والمبادرات التي من شأنها خدمة هذا القطاع وعملائه، منها على سبيل المثال وليس الحصر، المشاركة في مبادرة رواد النيل التي أطلقها البنك المركزي المصري لدعم رواد الأعمال وتزويد الشركات الصغيرة والمتوسطة بالخدمات غير المالية الشاملة، وذلك من خلال فرعي المبادرة (بيوت التصميم – مراكز تطوير الأعمال).

نتيجة لتلك الجهود فقد حصد بنك مصر مؤخراً العديد من الجوائز في مجال تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتمويل متناهي الصغر عن الفترة السابقة، وذلك من العديد من المؤسسات الدولية تقديرا وتتويجاً لإنجازاته المحققة وجهوده المبذولة بهذا القطاع، فقد فاز بنك مصر بلقب “أفضل بنك في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة – مصر 2020” من مجلة جلوبال بيزنس أوت لوك، بالإضافة إلى جائزة “البنك الأكثر ابتكاراً في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة – مصر 2020” من مجلة إنترناشيونال فاينانس، كما حصل البنك على جائزة “أفضل بنك شريك للمشروعات الصغيرة والمتوسطة – مصر 2020″ من مجلة ذا يوروبيان البريطانية وجائزة البنك الأكثر تميزاً في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة – مصر لعام 2020من مجلة انترناشيونال انفيستور، وجائزة أفضل بنك في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة – مصر 2020” من مجلة اسيا موني العالمية “يوروموني”، وجائزة “بنك العام في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة – مصر 2020” من مجلة ذا ديجيتال بانكر العالمية .

هذا ويعد حصول بنك مصر على تلك الجوائز شهادة استحقاق لثقة عملاؤه التي تعد محور اهتمامه دائماً، حيث أنهم شركاء النجاح في كافة الاعمال، ويسعى بنك مصر دائماً إلى تقديم كل ما هو جديد من خدمات ومنتجات بما يلبي احتياجات العملاء.

شاهد أيضاً

بنك مصر يشارك في الطرح العام لشركة إي فاينانس ببيع 15% من حصته

شهدت سوق الأوراق المالية طرح شركة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية (“الشركة”) المتخصصة في التكنولوجيا …