بنك القاهرة يحصل على 30 مليون دولار قرض مساند من الصندوق الأخضر للتنمية كأول قرض من نوعه يقدمه الصندوق لأي من البنوك المصرية

القاهرة  17 فبراير 2022.. قام الصندوق الأخضر للتنمية بتقديم قرض مساند لبنك القاهرة بقيمة 30 مليون دولار، يهدف القرض إلى تعزيز القاعدة الرأسمالية وتعزيز قدرة البنك على تمويل عملائه، حيث يعد بنك القاهرة شريكاً إستراتيجياً للصندوق باعتباره أحد أكبر البنوك العاملة في السوق المصرية.

يعد هذا التمويل أول قرض مساند من نوعه يمنحه الصندوق لأي من البنوك المصرية بعد حصوله على الترخيص من البنك المركزي المصري مؤخراً، والذي يهدف إلى دعم خطط النمو التي يتبناها بنك القاهرة      والتوسع في مجال الإقراض لمختلف القطاعات الاقتصادية في مصر، بما يسهم في مساندة خطط البنك والصندوق الأخضر للتنمية للتخفيف من تحديات تغير المناخ وتعزيز النمو الاقتصادي المستدام في مصر.

وأعرب طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة عن اعتزازه بالشراكة مع الصندوق فيما يتعلق بمبادرات التمويل الأخضر؛ إيماناً من البنك بأهمية مساندة خطط الدولة نحو تحقيق التنمية المستدامة وتحقيق رؤية مصر 2030، بما يعكس ثقة المستثمرين الدوليين فى البنك، مؤكداً حرص البنك على التوسع فى عمليات التمويل لمختلف القطاعات الحيوية وأبرزها قطاع الطاقة النظيفة بهدف ترشيد استهلاك الطاقة والحد من أثر التحديات البيئية، وتحسين كفاءة استخدام الموارد الطبيعية دعماً للتحول نحو الاقتصاد الأخضر.

وبهذه المناسبة، قال أولاف زيملكا- رئيس مجلس إدارة الصندوق الأخضر للتنمية: “يعد بنك القاهرة شريكًا إستراتيجياً للصندوق الأخضر للتنمية منذ عام 2017.. ولذلك نحن فخورون بشكل خاص بهذا الإنجاز الجديد الذي سيعزز ويوحد جهودنا نحو كفاءة استخدام الطاقة من خلال التعاون المثمر مع شركاء بحجم ومكانة بنك القاهرة، مما يسهم فى إحداث تغييرات هامة للحفاظ على البيئة في مصر.”

نبذة عن بنك القاهرة: تأسس بنك القاهرة في عام 1952، وهو أحد أعرق وأكبر البنوك المصرية، حيث يقوم بتزويد عملائها بباقة متكاملة ومتنوعة من الخدمات والمنتجات المصرفية المصممة خصيصًا لتلبية احتياجاتهم، وهو ما أثمر بدوره عن تقلد البنك للعديد من الجوائز على مدار ستة عقود.
وقد نجح البنك في التحول إلى مؤسسة مالية رائدة في تقديم الخدمات المصرفية لعملائه من الأفراد والشركات سواء شركات كبرى ومتوسطة وصغيرة ومتناهية الصغر في السوق المصري، مستفيدًا من شبكة فروعه وماكينات الصراف الآلي المنتشرة بجميع ربوع الجمهورية، وفريق العمل الذي يضم أبرز الموهوبين من خبراء القطاع المصرفي؛ فضلاً عن درايته العميقة بالتوجهات السوقية على الساحتين المحلية والإقليمية، ومن خلال شبكة تضم 246 فرعًا 1450 ماكينة صراف آلي منتشرة في مختلف محافظات مصر، يقوم البنك بخدمة قاعدة عملاء ضخمة تربو على 3 مليون عميل وتضم كبرى الشركات والمؤسسات البارزة والعملاء من أصحاب الملاءة المالية المرتفعة والعملاء الأفراد و التي تتضمن مليون عميل مشترك بالخدمات الرقمية، وذلك من خلال تزويدهم بباقة من أفضل الخدمات والمنتجات المصرفية؛ وذلك عن طريق التوسع بباقة الخدمات المصرفية الرقمية وتحديث البنية الأساسية والأنظمة التشغيلية للبنك، فضلاً عن تطوير نظام الحوكمة وفقًا لأفضل المعايير العالمية.

عن الصندوق الأخضر للتنمية: يعمل الصندوق الأخضر للتنمية منذ عام 2009- كشراكة بين القطاعَين العام والخاص-على الإستثمار في التدابير التي تهدف إلى خفض استهلاك الطاقة وانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، وتحسين كفاءة استخدام الموارد في 19 سوقاً في أنحاء متفرقة من جنوب شرق أوروبا والقوقاز وأوكرانيا ومولدوفا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
ويقدّم الصندوق هذا التمويل على نحوٍ مباشر إلى مشروعات الطاقة المتجدّدة والشركات والبلديّات، أو على نحوٍ غير مباشر عن طريق مؤسّسات ماليّة مختارة، ويعمل مرفق المساعدة التقنيّة التابع للصندوق من أجل تعظيم الأثر الناتج عن استثمارات الصندوق عن طريق تقديم الدعم لجهود بناء القدرات لدى المؤسّسات المحليّة والشركاء المحليّين.

شاهد أيضاً

بنك مصر يوقع بروتوكول تعاون مع “مجموعة عربية للتنمية والتطوير العقاري “لتقديم خدمات التمويل العقاري

وقع بنك مصر مؤخراً بروتوكول تعاون مع مجموعة عربية للتنميةوالتطوير العقاري لتيسير حصول عملاء المجموعة …