المعهد المصرفي بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي وجامعة فرانكفورت يقدم سلسلة من الندوات الدولية الإلكترونية للعاملين بالبنوك المصرية لمناقشة كيفية الإدارة الفعالة لتداعيات كوفيد 19 على القطاع المالي

المعهد المصرفي المصري بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) وجامعة فرانكفورت للدراسات المالية والإدارة Frankfurt School of Finance and Management يتيح الفرصة للعاملين بكل البنوك المصرية لحضور سلسلة من الندوات الإلكترونية الدولية الهامة تحت اسم “سلسلة ندوات القطاع المالي” في الفترة بين ديسمبر 2020 حتى أول فبراير 2021، لمناقشة الإستراتيجيات المتبعة للحد من تداعيات كوفيد 19 على القطاع المالي.

 وتهدف تلك الندوات التي تم تصميمها من قبل جامعة فرانكفورت والوكالة الألمانية ويتم الإعلان عنها في القطاع المالي المصري من قبل المعهد المصرفي المصري والهيئة العامة للرقابة المالية إلى تعزيز وعي ومعارف العاملين في القطاع المالي والمصرفي بأحدث المستجدات العالمية في المجال، مع تسليط الضوء على تأثيرات أزمة فيروس كورونا المستجد على كافة المهام في القطاع المالي وبالأخص على إدارة المخاطر وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر. كما تتناول بعض الندوات المطروحة دور التحول الرقمي والتوسع في الخدمات المالية الرقمية ودور التمويل الأخضر في دعم وتطوير القطاع المالي.

ويشمل جدول الندوات عدد 15 ندوة تضم عدة موضوعات منها:

  • إدارة المخاطر في ظل آثار فيروس كورونا وتشمل تلك المخاطر مخاطر السيولة والتشغيل والائتمان ومخاطر السوق.
  • التمويل الرقمي والتوسع في الخدمات المالية الرقمية في ظل الأزمة.
  • دور التمويل الأخضر في مصر.
  • التخطيط لإدارة استمرارية الأعمال .Business Continuity Planning

وتجدر الإشارة إلى أن قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة يعد من أكثر القطاعات تأثراً بالتداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا خاصة فيما يتعلق بالحصول على التمويل والسيولة اللازمة للتأقلم مع آثار الأزمة الحالية. ومن هنا جاء حرص الوكالة الألمانية للتعاون الدولي من خلال مشروعها الداعم لتيسير حصول المشروعات الصغيرة والمتوسطة على التمويل (PAFSME) للمشاركة في تنظيم تلك السلسلة من الندوات. ويعد مشروع (PAFSME) من المشروعات الهامة للوكالة الألمانية للتعاون الدولي والتي يتم تنفيذها بالنيابة عن الحكومة الألمانية بالتعاون مع كلاً من البنك المركزي المصري والهيئة العامة للرقابة المالية.

وقد أكد الأستاذ/ عبد العزيز نصير، المدير التنفيذي للمعهد المصرفي المصري علي أهمية المشاركة في تلك الندوات القيمة والتي تتسق في محتواها وتوقيتها مع مهمة المعهد المصرفي منذ بداية أزمة كورونا المستجد، والتي تتمثل في تعزيز الوعي والمعرفة وتطوير المهارات والجدارات الخاصة بالعاملين في القطاع المصرفي لمساعدتهم على القيام بدورهم وتخطي آثار الأزمة الحالية بسلام. كما أشار أ/نصير إلي توجيه المعهد المزيد من الاهتمام لتطوير قدرات المصرفيين المعنيين بخدمة قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر في مصر نظراً لأهمية هذا القطاع الحيوية للاقتصاد ككل. 

شاهد أيضاً

تنظيم المعهد المصرفي المصري جلسة لمناقشة كتاب HR Hunters للمؤلف هلال عمر

نظم المعهد المصرفي المصري جلسة لمناقشة كتاب HR Hunters للمؤلف/ هلال عمر- خبير إدارة الموارد …