التكنولوجيا المالية (مفهوم، تطور، مخاطر)

الدكتور / هشام حمزة- باحث المصرفي

شهد العالم ثورة تكنولوجية عكست بظلالها على جميع القطاعات ولم يكن القطاع المالي ببعيد عن ذلك التطور  وقد ساهم ذلك  في انتاج مجموعة من الأدوات المالية التي أدت الى تطوير الصناعة المصرفية، وبفضل الانتشار الواسع للتكنولوجيا على المستوي العالمي أصبحت تلك التكنولوجيا جزءا أساسيا من حياة الانسان، وهذا الامر دفع البنوك الى الاستفادة من هذه الخاصية وتوظيف ابتكارات مالية  لتقديم خدمات مصرفية متطورة الى عملائها ومن هنا ظهر مصطلح التكنولوجيا المالية او الـ FinTech ، وخلال السطور التالية سوف نتعرف على موجز عام عن التكنولوجيا المالية.

أولا: مفهوم التكنولوجيا المالية FinTech

  • هي اي ابتكار تكنولوجي يتم توظيفه في الخدمات المالية وذلك بهدف التأثير على الأسواق والمؤسسات المالية وتقديم الخدمات المالية وتعتبر التكنولوجيا المالية نتاج طبيعي لتقاطع العمليات المالية مع استخدامات التكنولوجيا الحديثة.
  • هي أي أفكار مبتكرة تهدف إلى تحسين عمليات ادارة الخدمات المالية من خلال اقتراح حلول تقنية وفقًا لمواقف العمل المختلفة، وقد تؤدي الأفكار المبتكرة أيضًا إلى نماذج أعمال جديدة.
  • أيضا هي كافة الشركات التي تطور خدمات ومنتجات مالية مبتكرة من خلال الاعتماد على الاستخدام المكثف لتكنولوجيا المعلومات، ومن ضمن تلك الخدمات الدفع الإلكتروني والمحافظ الالكترونية، تحويل الأموال، التأمين، الاقتراض والتمويل، خدمات الاستثمار ومنصات التداول.
  • أي ابتكار مالي يمكن أن ينتج عنه نماذج أعمال أو تطبيقات أو عمليات أو منتجات جديدة.

ثانيا: أهم العوامل التي ساعدت في التحول إلى التكنولوجيا المالية

  • ثورة الاتصالات والمعلومات التي أدت إلى ظهور تغيرات جوهرية في طبيعة عمل القطاع المالي.
  • الوتيرة السريعة في استخدامات الهواتف الذكية والإنترنت بالإضافة الى التوافر الضخم للبيانات والمعلومات.
  • التجارة الالكترونية والتي أصبحت تتميز بخصائص عديدة تميزها عن التجارة التقليدية.
  • ●       تزايد دخول العديد من المؤسسات المالية غير المصرفية مثل شركات التأمين وشركات التمويل ومنافستها للبنوك، حتى أصبحت العديد من هذه المؤسسات يقدم مجموعة خدمات مالية وثيقة الصلة بعمل البنوك.
  • القبول المتزايد من العملاء للخدمات المالية الممكنة تكنولوجيا نتيجة التأثير الإيجابي للعمليات المصرفية الحديثة.

ثالثا: أهمية التكنولوجيا المالية

الشمول المالي

اذ ساعدت بالفعل تطبيقات التكنولوجيا المالية ملايين من العملاء من الاندماج المالي، وذلك نتيجة سهولة الوصول الى الخدمات المالية.

تعزيز نمو الناتج المحلي الإجمالي GDP

 اذ تعزز التكنولوجيا المالية نمو الناتج المحلي الإجمالي من خلال سهولة وصول افراد المجتمع إلى مجموعة كبيرة ومتنوعة من المنتجات والخدمات المالية والتسهيلات الائتمانية سواء افراد او شركات.

تعزيز فرص الامتثال بالقوانين الدولية والتعاون بين البنوك

ويشمل ذلك دعم عمليات مكافحة تمويل الإرهاب وغسل الأموال كذلك زيادة وسهولة التعاون بين البنوك في مجال الامتثال بالقوانين المصرفية العالمية.

خفض التكاليف والزمن اللازم للعمليات المصرفية.

وهي تلك التحضيرات المطلوبة للعمليات المصرفية المختلفة وذلك نتيجة اتمتة عدد من العمليات المصرفية   Automation Process والاستغناء عن التدخل البشري قدر الإمكان في تلك العمليات، اذ تمكن التكنولوجيا المالية البنوك من تقديم خدمات مصرفية منخفضة التكاليف ومريحة وآمنة وسهلة الوصول بالنسبة للعملاء وذلك مقارنة بالمعاملات المالية التقليدية.

رابعا: مراحل تطور الخدمات المالية

  • المرحلة الاولي (1866-1967)

ظهرت هذه المرحلة مع تمرير اول كابل اتصالات عير المحيط الأطلسي، تلا ذلك ظهور أجهزة الكمبيوتر المركزية العملاقة، والتي افرزت عدد من المنتجات ذات الصلة بالتكنولوجيا المالية مثل نظام السويفت   Swift.

  • المرحلة الثانية (1967-2008)

ظهرت هذه المرحلة مع تدشين بنك باركليز لأول الة صراف الى ATM   عام 1967، تم الظهور الأول للهاتف المحمول عام 1983، تبع ذلك الظهور الأول للخدمات المصرفية عبر الانترنت Online Banking  وذلك في عام 1985 لتنتهي تلك المرحلة مع الازمة المالية العالمية عام 2008  لتفسح المجال لظهور أكبر لابتكارات التكنولوجيا المالية في المرحلة التالية.

  • المرحلة الثالثة (2008 – حتى الان)

بداية ظهور لاعبين جدد وهي الشركات الناشئة والمتخصصة في مجال التكنولوجيا المالية وظهور عدد من المؤسسات غير المصرفية التي أصبحت تؤدي دور البنوك في بعض الوظائف، أيضا ظهور العملات الرقمية عام 2009 وذلك بهدف توفير حلول الدفع عبر الهاتف والانترنت، في عام 2011 ظهرت لأول مرة خدمات تحويل الأموال من فرد لأخر مباشرة، كذلك خدمات الدفع عن طريق الهاتف المحمول، ويمكن تسمية تلك المرحلة بمرحلة الاستغلال الأمثل لاهم موارد التكنولوجيا وهي البيانات.

خامسا: الركائز الخمسة الرئيسية للتكنولوجيا المالية

للتكنولوجيا المالية مجموعة من الركائز الرئيسية التي يجب توافرها في أي بلد حتى يمكن تحقيق الأهداف المرجو منها وتلك الركائز هي:

  1. توافر جانب الطلب على الخدمات المالية المتطورة (افراد وشركات).
  2. سهولة وصول شركات التكنولوجيا المالية خاصة الناشئة الى التمويل.
  3. توافر الكوادر الفنية مع إمكانية جذب واستقطاب افصل تلك الكوادر.
  4. البيئة التنظيمية الملائمة من لوائح وقوانين.
  5. البنية التحتية المناسبة مع توافر حاضنات الاعمال.

سادسا: أهم صور استخدامات التكنولوجيا المالية بالبنوك

  • تقديم الخدمات المصرفية عن طريق الانترنت Online Banking
  • خدمات الدفع عن طريق محفظة الهاتف الالكترونية   Phone Wallet
  • خدمات الدفع باستخدام البطاقات المصرفية Card Payment
  • العملات الافتراضية   Virtual currencies

المخاطر العامة للتكنولوجيا المالية بالنسبة للبنوك

مخاطر أمن المعلومات:

قد يؤدي الاعتماد على التقنيات الحديثة الي زيادة ترابط اعمال البنوك التجارية مع عدد من الجهات التي لا تخضع لحماية امنية الكترونية على بياناتها مثل المتوفرة بالبنوك، وبالتالي تتزايد احتمالات تعرض البيانات الحساسة لعملاء البنوك من انتهاكات محتملة، وهذا يؤكد على حاجة البنوك وشركات التكنولوجيا المالية إلى تعزيز الحاجة إلى إدارة ومراقبة فعالة للمخاطر الإلكترونية المحتملة.

مخاطر الاستعانة بمصادر خارجية:

قد لا تكون أنظمة تكنولوجيا المعلومات في البنوك قابلة للتكيف بشكل كافٍ مع التكنولوجيا المالية المتطورة، لذا تلجأ البنوك الى استخدام عدد أكبر من الشركات الخارجية، وقد يؤدي هذا الاستخدام المتزايد إلى زيادة المخاطر المحيطة بأمن البيانات والخصوصية، ويكمن التحدي الرئيسي للبنوك في قدرتها على مراقبة العمليات وأنشطة إدارة المخاطر التي تتم خارج مؤسساتها لدى أطراف ثالثة.

مما سبق يتضح ان التكنولوجيا المالية كانت نتيجة حتمية لثورة المعلومات ، وقد ساعد عدد من العوامل في سرعة انتشار ذلك النوع من الخدمات المالية المتطورة ومن عم تلك العوامل القبول المتزايد من العملاء لتلك الخدمات ، كما يتضح ان خدمات التكنولوجيا المالية مرت على ثلاثة مراحل رئيسية اختلفت باختلاف نوع الخدمات المقدمة داخل كل مرحلة ، كما يوجد مجموعة من الركائز التي يجب توافرها حتي يمكن الاستغلال الأمثل للخدمات المالية أهمها توافر جانب الطلب على تلك الخدمات ، علما بان استخدامات الخدمات المالية الممكنة تكنولوجيا لم تخلو من عدد من المخاطر أهمها مخاطر امن المعلومات ومخاطر الاستعانة بمصادر خارجية ، لذا وجب على البنوك اتخاذ التدابير اللازمة للحد من تلك المخاطر بالتنسيق مع شركات التكنولوجيا المالية.

شاهد أيضاً

في إطار استراتيجيته لدعم منظومة التحول الرقمي.. البنك الأهلي المصري يوقع اتفاقية تعاون مع شركة فواتيرك للمدفوعات

أعلن البنك الأهلي المصري عن توقيع اتفاقية تعاون مع شركة فواتيرك للمدفوعات والتي تتولى القيام …