الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب يمنح المصرف المتحد جائزة التميز “لأفضل مصرف من حيث الشمول المالي”

The Best Bank in Terms of Financial Inclusion 2021

القاهرة: 10 ديسمبر 2021

أعلن الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب بمناسبة مرور 15 عاما على انشاءه فوز المصرف المتحد بجائزة “أفضل مصرف من حيث الشمول المالي ” لعام 2021 عن حملة ادخر .. لمستقبل أفضل، وذلك في احتفالية ضخمة اقيمت بالعاصمة اللبنانية بيروت.  

منح المصرف المتحد جائزة “أفضل مصرف من حيث الشمول المالي”

 The Best Bank in Terms of Financial Inclusion 2021, تتويجا لجهوده الضخمة في إجراء سلسلة حملات الشمول المالي بمختلف المحافظات وعلي رأسهم محافظات الصعيد ووجة بحري.  وذلك تحت رعاية البنك المركزي المصري لزيادة عدد المستفيدين من الخدمات المالية والرقمية وتمكين شرائح بعينها من المجتمع المصري مثل: المرأة والشباب.

  كذلك ابتكار حزمة من الحلول المالية الرقمية التي ساهمت في جذب شرائح مختلفة من العملاء للقطاع المصرفي.

هذا وقد تسلمت الجائزة نيفين كشميري – نائب العضو المنتدب لقطاعات الأعمال بالمصرف المتحد، ودينا عنان – مدير اول ادارة الشمول المالي بالمصرف المتحد.

أعرب أشرف القاضي – رئيس المصرف المتحد، عن سعادته باختيار الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب للمصرف المتحد وتتويجه لهذه الجائزة المميزة، والتي تعكس مدي ايمان الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب بأهمية المضي قدما في توسيع قاعدة الشمول المالي ومحو الأمية المالية والتكنولوجية.   

وأضاف القاضي أن جائزة “أفضل مصرف من حيث الشمول المالي” 2021 تعد جائزة متخصصة تضاف إلى سجل انجازات المصرف المتحد المشرفة، ودليل على احترافية فريق العمل والذي لم يتوانى للحظة عن العمل بمثابرة وعقيدة ثابته عقدت على النحاج ليحرز هذه النتائج المبهرة.

وأوضح أشرف القاضي أن النهضة التكنولوجية التي تشهدها مصر حاليا وتبنتها الدولة المصرية والبنك المركزي المصري كاستراتيجية قومية للرقمنة والذكاء الاصطناعي من شأنها أن تحول مصر لمركز اقليمي في هذا المجال الواعد، مدعوما بنجاح مصر في بناء شبكة عملاقة وحديثة للبنية التحتية والطرق وخلق مجتمعات عمرانية وفق تكنولوجيا المدن الذكية.  الأمر الذي يتطلب زيادة عدد المشمولين ماليا لتعظيم استفادة المواطن والمجتمع ككل. 

وأعربت نيفين كشميري – نائب العضو المنتدب لقطاعات الأعمال، أن إدراج الدولة المصرية ضمن ال 10 دول عالميا الأكثر نموا في مؤشر تحسن الأداء لتحقيق الشمول المالي الرقمي وفقا للبيان الصادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، يؤكد أن مصر استطاعت تحقيق تقدما جيدا وملحوظا في مجال التكنولوجيا الرقمية، وذلك من خلال الاتاحة الكبيرة للخدمات الرقمية والتي تقاس بمدي قدرة الأفراد على الوصول إلى خدمات الانترنت.  فضلا عن السياسات الرقمية التي تقيس مرونة إجراءات الثقة والأمان والسياسات والاستخدام والخصوصية.

وأشارت كشميري إلى سلسلة الندوات التثقيفية والزيارات المكوكية التي أجراها المصرف المتحد ضمن مبادرة البنك المركزي المصري في عدد من محافظات الجمهورية، وعلى رأسهم محافظات الصعيد وجنوب سيناء ومحافظات الدلتا.  

وتهدف هذه الندوات والزيارات الميدانية إلى نشر الثقافة المالية والرقمية وتحقيق الشمول المالي، مما يساهم في عملية التحول لمجتمع غير نقدي.  وبالتالي ينعكس اقتصاديا واجتماعيا في القضاء على الفقر وتحسين حياة المواطن، فضلا عن علاج عدد من المشاكل الاجتماعية أبرزها البطالة والفساد.

وأوضحت نيفين كشميري أن المصرف المتحد يقدم ضمن حملته للشمول المالي امكانية فتح حسابات بنكية بدون مصاريف إدارية وبدون حد أدني. بالإضافة إلى سلسلة الخدمات الرقمية من خدمة الانترنت البنكي والموبيل البنكي والمحفظة الرقمية بخصائصهم المتميزة، والذين يعملون على مدار الساعة على مدار 7 ايام في الأسبوع ليتمكن عملاء المصرف المتحد من متابعة جميع حساباتهم الشخصية سواء كانت ودائع أو شهادات أو بطاقات أو تمويلات، إلى جانب إجراء جميع التحويلات بين حساباتهم بمنتهي السهولة والسرعة، وكذلك عمل التحويلات الخارجية سواء لعملاء المصرف المتحد أو غير العملاء بأمان تام. 

كما تمكن الخدمات الرقمية عملاء المصرف المتحد من طلب إصدار دفاتر شيكات وإصدار بطاقات بديلة، فضلا عن تفعيل البطاقات أو إيقافها، بالإضافة إلي امكانية إجراء الاستعلام الإئتمانى الذاتي I-Score . وكذلك شحن وسداد فواتير التليفونات المحمولة والكهرباء، وإمكانية تقديم الدعم والمساعدة عبر باقة من الجمعيات والمؤسسات الكبري والمعتمدة من قبل وزارة التضامن الاجتماعي.  

هذا إلى جانب طلب إصدار أو ربط شهادات المصرف المتحد المتميزة سواء التقليدية أو المتوافقة مع احكام الشريعة، وطلب إصدار أو ربط ودائع بمختلف أنواعها خاصة ذات العائد المدفوع مقدما، حيث يستطيع العميل بسهولة اتباع بعض الإرشادات بنفسه سواء عبر تليفونه المحمول أو عبر الانترنت البنكي دون الحاجة إلى التقدم بطلب لخدمة العملاء بأي من فروع المصرف الـ 68، والتمتع بحزمة من الحلول والخدمات البنكية الرقمية المتميزة فائقة الجودة والسرعة بأمان تام ووفق المقاييس الدولية المعتمدة.

شاهد أيضاً

بهدف توفير الخدمات المصرفية والتمويلية… بروتوكول تعاون بين البنك الأهلي المصري وشركة سي بي سي مصر للتطوير الصناعي “CPC”   

أعلن البنك الأهلي المصري عن بروتوكول تعاون مع شركة سي بي سي مصر للتطوير الصناعي      …